الجمعة، 9 ديسمبر، 2016

الدرس الهولندي ... متى يستوعبه الأفارقة ؟!

قبل أيام أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بأنه لن يترشح لفترة رئاسية ثانية في الانتخابات الرئاسية المقبلة في فرنسا. شكل هذا التصريح مفاجئة كبيرة للفرنسيين وسابقة من نوعها في تاريخ هذا البلد، فلأول مرة يمتنع عن الترشح ثانيا رئيس تنتهي فترة رئاسته الاولى . وقد تناول المحللون قرار هولاند بالتحليل الواسع وحاول كل محلل أن يفسره من وجهة نظره ومن هنا يمكن التساؤل عن العبرة التي يمكن للأفارقة أن يستنبطوها من هذا الحدث.


ما أحوجنا إلى رؤية الشيخ شعيب ومنهجه؟

إن أهم عامل لنجاح جماعة ما في تحقيق أهدافها الدينية أو الاقتصادية أوغيرها هو القيادة الرشيدة كما أن أخطر أزمة يمكن أن يواجهها مجتمع ما أ...