الثلاثاء، 30 يناير 2018

بعد خطاب الخليفة الشيخ محمد المنتقى.. ما المطلوب؟

الشيخ محمد المنتقى الخليفة العام للطريقة المريدية
في يوم الخميس السابع من جمادى الأولى١٤٣٩هـ،ى وجّه الشيخ محمد المنتقى- حفظه الله تعالى - خطاباً إلى المريدين خصوصاً وإلى الشعب السنغالي عموماً في اجتماع ضم كبار الشخصيات في الطريقة المريدية، وبحضور وسائل الإعلام المسموعة والمرئية، وهو أول خطاب" رسمي" له بعد توليه الخلافة العامة. وقد اتسم خطاب الشيخ الخليفة، على وجازته، بالشمولية والعمق؛ فهو في نظري خطابٌ استراتجيٌّ مهمٌّ رَسَم فيه الشيخُ خطوطاً عريضةً لنهجه في قيادة المريدين وفي تدبير شؤون الطريقة.
ويبدو لي أن من الضروري دراسةَ هذا الخطاب باعتباره إطاراً توجيهيًّا لخَّص فيه الشيخُ الخليفة رؤيتَه ومنهجيته في التعامل مع مختلف أطياف المجتمع وعبَّر عن طموحاتِه في خدمة الإسلام والمسلمين .

"شيخ مصطفى" الخليفة الرباني … ورافع التحدّيات !

حينما أُسرِّح جوادَ فكري في أجواء عام ومسش ( ١٣٤٦هـ / ١٩٢٧ م ) بُعيد انتقال الشيخ الخديم – رضي الله عنه - إلى جوار ربه، وأتخيَّل أحوالَ ...