السبت، 29 مارس، 2014

حول تعيين معلمي اللغة العربية

في السنوات الأخيرة بدأنا نشعر بمزيد من الجدية في اهتمام الحكومة السنغالية بتعزيز التعليم العربي داخـل النظام التربوي الرسمي من خلال عدة مبادرات وقرارات تهدف إلى توسيع نطاق هذا التعليم وزيادة جودته.
ومن بين تلك القرارات إنشاء مدارس عربية فرنسية حكومية وإدخال التربية الدينية في المدارس الابتدائية ووضع سياسة جديدة تجاه المدارس القرءانية، ومنها إيجاد شهادة ثانوية عربية رسمية مع فتح أبواب جامعة داكار  أمام الحاصلين عليها، بالإضافة إلى تبني مشرع جامعة إسلامية. ومع كل هذه الخطوات الإيجابية تجاه التعليم العربي، قامت الحكومة  هذه السنة على عكس كافة التوقعات بخفض كبير لعدد معلمي اللغة المقبولين في مدارس التكوين.

التعليم العربي في المدارس الفرنسية : قضية على طاولة النقاش !

منذ عدة سنوات، كنتُ أفكر في قضية التعليم العربي في المدرسة الفرنسية العمومية، بعد أن زاولتُه لمدة خمس سنوات كمعلم للغة العربية في المرحل...