الأحد، 28 ديسمبر، 2014

مشروع القانون حول المدارس القرءانية : وقفة تأمل !


قبل بضعة أسابيع قام وزير التربية بجولة على عدد من زعماء الطرق الصوفية في السنغال  ومعه رئيس الاتحاد الوطني لجمعيات مدرسي القرآن ليعرض عليهم مشروع قانون أعدته الحكومة السنغالية حول وضعية المدرسة القرءانية في النظام التربوي. ولقي الشروع - حسب الرواية الرسمية - ترحيبا لدى هؤلاء الزعماء باعتباره خطوة مهمة في سبيل دعم هذه المدارس على غرار الدعم الذي تتلقاه المدارس الفرنسية العمومية. وفي هذه الأيام عقد مسئولو "رابطة المدارس القرءانية" مؤتمرا صحفيا لإدانة المشروع لأن فيه - على حد تعبيرهم – محاولةً سافرة لإضعاف التعليم القرءاني وإطفاء شعاعه، وأعلنوا استعدادهم لمحاربته بكل الوسائل المتاحة.

الخميس، 18 ديسمبر، 2014

طبعة جديدة محققة من كتاب "مسالك الجنان في جمع ما فرقه الديماني" للشيخ الخديم رضي الله عنه

إن للشيخ أحمد بن محمد بن حبيب الله امباكي (رضي الله عنه) تراثا علميا قيما وأصيلا في مجالات مختلفة، خاصة في مجال العلوم الإسلامية كالتوحيد والفقه والتصوف، وله كتابات فى الأذكار والأمداح والوصايا والحكم لا تعد ولا تحصى .
فالشيخ إلى جانب كونه مربيا تخرج على يديه قادة قد اشتهروا بالصلاح والتقوى كان معلما بارعا ومؤلفا بارزا بهر العقولَ بأصالة إنتاجه المعرفي وغزارته. ولكن هذا التراث العلمي لم يتبوأ حتى الآن مكانته في مكتبات العالم الإسلامي وفي معاهده وجامعاته لغياب طبعات دولية لمؤلفاته مع ما فيها من المعارف الزاخرة والمناهل الصافية وما تحمله من القيم السامية.

الأحد، 14 ديسمبر، 2014

الشيخ الخديم رضي الله عنه والقرءان : موضوع محاضرة روض الرياحين

منذ حوالي خمس عشرة سنة اعتادت دائرة روض الرياحين بمناسبة الاحتفاء بذكرى الغيبة البحرية للشيخ الخديم رضي الله عنه تنظيم محاضرة عامة حول موضوع يهم جميع المسلمين تتم معالجته على ضوء تعاليم الشيخ رضي الله.
ويحضر هذا اللقاء العلمي أعضاء الوفود الممثلين للطرق الصوفية والمنظمات الإسلامية وتُبث عبر القنوات التلفزيزونية والإذاعية.
وترمي روض الرياحين في تنظيم هذ اللقاء العلمي إلى خدمة التراث الخديمي بنشر تعاليمه وفتح قنوات التواصل والتعارف والتبادل الفكري بين مختلف التيارات والاتجاهات الإسلامية وتهدف من وراء ذلك إلى المساهمة في بناء وتقوية وحدة المسلمين.
وموضوع المحاضرة في هذه السنة هو " الشيخ القديم رضي الله عنه والقرءان الكريم " قام بإلقائه الأستاذ الحاج فاضل بوسو مدير معهد الأزهر بياس.

ويمكن تحميل نص المحاضرة من هنا أو من هذا الرابط
https://drive.google.com/file/d/0B-gDxBsAU_pfNFFDeGM5SFRKOTA/view?usp=sharing

الاثنين، 17 نوفمبر، 2014

الملتقى العالمي الثاني حول التصوف بعنوان "أيّ دور للتصوف في حياة الأمة الإسلامية ؟"

في إطار الفعاليات الثقافية الجارية بمناسبة الاحتفاء بالذكرى السنوية لتغريب مولانا الإمام الشيخ أحمد بن محمد بن حبيب الله البكي عبد الله وخديم رسوله صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنه مؤسس الطريقة المريدية في السنغال تقيم اللجنة المنظمة الدورة الثانية للملتقى الصوفي العالمي حول موضوع "أي دور للتصوف في حياة الأمة الإسلامية ؟"في الفترة ٢٢-٢٦ نوفمبر ٢٠١٤م (٢٨ محرم – ٠٣ صفر ١٤٣٦هـ).

الأربعاء، 29 أكتوبر، 2014

الشيخ صالح مُربٍّ ومُجدد!

كثير من الرجال المؤثرين في تاريخ مجتمعاتهم لا يتم اكتشاف أبعاد شخصيتهم بأكملها إلا بعد رحيلهم، ودور الأجيال التالية تجاه مثل هؤلاء  يكمن في استكناه سر تأثيرهم في حياة الناس واستخلاص نتائج تجاربهم وملامحها لصياغة نماذج تُحتذي بها من أجل تخليد أعمالهم وبلوغ الغاية التي كانوا يصبون إليها.

والشيخ صالح امباكي رضي الله عنه من الشخصيات التي تركت بصماتها في حياة المسلمين في هذا القطر، وقد عُرف عالما تقيا ورعا زاهدا في الدنيا وخبيرا بشؤونها ومربيا من طراز فريد، وقد ظهرت للعيان جهوده وإنجازاته في الحقل التربوي، ولكن البعد التجديدي من تربتيه لم يحظ بالقدر الكافي من الدراسة والاهتمام.  ويُخيل إليَّ أننا لم نستوعب بعدُ حقيقةَ تجديده للنهج التربوي الخديمي ولم نُظهر ملامحَ هذا التجديد ولم نقف على كنه رؤيته التربوية.


فطيلة عقود من الزمن عُرف الشيخ صالح رضي الله عنه، من خلال "دَاراته" (أماكن معدة للتربية والتعليم)  المتناثرة في ربوع السنغال أمثال كُتْ gott وانجبندل ndiapp ndal و اندوكا Ndoka وغيرها،  باهتمامه البالغ بتربية المريدين تربيةً مبنية على منهج الشيخ الخديم رضي الله عنه حتى بلور تجربة متكاملة لها نتائج متحققة وملموسة وملامح متميزة. 

ولما وصل إلى سدة خلافة المريدين شرع في وضع هذه التجربة على متناول الجميع لتطبيقها على نطاق واسع. فقد كانت مزارع خلكوم khelkom مجالا لتطبيق هذا النموذج تطبيقا يشارك فيه كافة أطياف المجتمع المريدي من مشايخ وأتباع. فلم تكن المحصولات الزراعية في واقع الأمر الهدف الأساسي من إنشاء هذه الدارات بل كان الغرض منه تطبيق المنهج التربوي الخديمي المتكامل من خلال  توفير بيئة مهيأة لبناء النإنسان عقديا وروحيا وعاطفيا وعقليا وجسميا واجتماعيا، ومن وظائف هذه البيئة أنه:

- يتلقى فيها المتربي تعليما يُزوده بكفاءة علمية حقيقية، وقد تجلت فعالية هذا التعليم في الإنتاج العلمي الغزير للخريجين في معاهد خلكوم، فهناك مؤلفات في أصول الفقه والبلاغة والمنطق وغير تشهد على صلاحية المنظومة التعليمية وجودتها.   

- تسهل أجواؤها الروحية للمتربين عملية التصفية والتزكية؛ فتصميم المنازل خاضع لمقتضى هذه التربية الروحية حيث يحتل المسجد محل الصدارة وبجانبه ساحة تحتضن حلقات الذكر وإنشاد القصائد، ومسكن النسوة منفصل عن مسكن الرجال. ونظام الحياة فيها  محكم ومقولب بقالب الآداب المريدية تتجلى فيه قيمة القيادة والاقتداء وفعاليتهما.  

- تمثل الحقول ميادين  للتكوين العملي و مختبرات لإعداد عينات تنمو وفقا لرؤية الشيخ في مجال العمل : الإتقان والتضحية والمثابرة والانضباط والتواضع وغيرها من القيم التي ينبغي أن تصبغ سلوك المريد في عمله 

فعلى ضوء ما ذكرناه يمثل نهج الشيخ صالح في التربية تجسيدا للثالوث الخديمي:
      جمالكم علمٌ وسعيٌ وأدبْ  *** فلازموه تُكفَ عنكم الودَب

ولم يُخف الشيخ صالح مشروعه التجديدي في خلكوم فقد أعلن أنه يريد إحياء منهج الشيخ في التربية من خلال تطبيقه على العينة التي تجمعت في هذه البقعة من الأرض على مرأى ومسمع بل ومشاركة جميع المريدين. 

وقد كان لهذا المشروع التجديدي  في حقيقة الأمر أثرٌ واضحٌ في حياة المريدين بصفة عامة؛ فقد ظهر اتجاه جديد نحو  العودة إلى الحقول وإحياء القرى وربط المريدين المدنيين بالأرياف من خلال الحملات الموسمية للعمل في مزارع خلكوم وتجددت روح الخدمة في عقلية الأتباع المريدين  إلا أن الرؤية الشمولية لهذا المنهج لم تستوعب بشكل كامل  حيث طغى جانب العمل والإنتاج على جانب التربية والتعليم في الوعي الجماعي المريدي. 

نرى أنه بعد سنوات  قليلة من بدء العمل في خلكوم تجلت ظاهرة العودة إلى إنشاء القرى أو إحيائها من قبل الشيوخ  ولكن هذه القرى لم تستنسخ النموذج الخلكومي الشمولي للتربية والتعليم والتكوين المهني في أغلب الأحيان ولم تنسج على منواله  وإن حرص بعض المنشئين على فتح مدارس قرانية فيها.  

إن مستقبل المجتمع المريدي باعتباره مجتمعا  ناهضا ساعيا لتحقيق النمو المادي والروحي لجميع أفراده مرهون في نظري ببناء منظومة تربوية أصيلة على ضوء الرؤية الخديمية التي حاول الشيخ صالح رضي الله عنه تجسيدها من خلال دور خلكوم.

 وهنا أتساْل : هل يوجد ما يفيد بأن النموذج الخلكومي مستوعب على حقيقته؟ وهل هناك جهود تبذل لتعميمه وتخليده؟
   بقلم سام بوسو عبد الرحمن
مقالات ذات صلة 

الاثنين، 8 سبتمبر، 2014

قراءة في زيارة الرئيس ماكي صال للشيخ سيدي المختار امباكي

تناقلت الصحف السنغالية هذه الأيام زيارةً قام بها رئيس الجمهورية إلى كر انغاندا Keur Nganda حيث يقيم الشيخ سيدي مختار الخليفة العام للطريقة المريدية، كما ذكرت نبأ زيارة سبقتها بـ ٢٤ ساعة قام بها السيد إدريس سك أحد زعماء المعارضة الذي قيل بأنه ذهب لمبايعة الخليفة !

الأربعاء، 13 أغسطس، 2014

غايات تربوية من منظور الشيخ الخديم (رضي الله عنه)

قال الشيخ الخديم رضي الله عنه:
ولْتقصِدوا أَربعةً عند ابْتِدا          تعلّمٍ لكيْ تَفوزوا بالهـــــدى
أولُها الخروجُ من ضَـلال           والثان نفعُ خلقِ ذِي الجَلال
ثالثُها الإحيـــــــاءُ للعُلـومِ            والـرابعُ الْعملُ بالعُلـــــومِ
                             **   **  **
في هذه الأبيات الثلاثة من "مغالق النيران"  يُرشد الشيخ الخديم رضي الله عنه الساعين إلى طلب العلم نحو مبدأ مهم في التعلم وهو تحديد الأهداف قبل الانطلاق، يوجّههم نحو أهداف أربعة  يجب عليهم توخِّيها في سعيهم لطلب العلم إذا أرادوا النجاح والفوز بالمطلوب لأن الأهداف هي المنار الذي يُنوِّر الطريقَ للمتعلم ليهتدي ولا ينحرف عن بلوغ غاياته.
 وقد حدد الشيخ هذه المقاصد بأربعة وهي : الخروج من الضلال ونفع الخلق وإحياء العلوم والعمل بالمعلوم.

الاثنين، 7 يوليو، 2014

متى نحقق الاستقلال الفكري؟

من المعروف أن من طبيعة الانسان أن يكون قابلا للتأثر والتأثير في إطار بيئته الاجتماعية، بما فيها من أفكار ورؤى وتوجهات، ولكنه في الوقت نفسه مطالب حين يبلغ النضج الفكري أن يعرف نوعا من الاستقلال بحيث لا يظل في تبعية عمياء لاتجاه فكري معين دون وضعه في محك الواقع؛ وما نشاهده في الساحة الفكرية  يدعونا إلى التساؤل عن مدى قدرة مفكرينا على التحرر من التبعية الفكرية مع الاحتفاظ بانتماءاتهم.

الجمعة، 6 يونيو، 2014

مع العلامة الشيخ سيدي باب في وصف مسجد الشيخ أحمد بمب (رضي الله عنهما )

يقول العلامة المجدد الشيخ سيدي:
نِعْمَ مَأْوَى الذي يُريدُ قيامًــا         أو عُكوفاً ونِعْمَ مأوى الْعُفـــــاةِ
إِنْ يَكُــنْ للصَّلاةِ للهِ بَيْـــــتاً          فَهْوَ بَيْتٌ أيضاً لِمَثْنَى الصِّـلاَتِ
عُرِفَـتْ لِلصَّلاةِ فيهِ وُقــوتٌ          ولِتِي غَيرُهَا مِــــنَ الْأَوْقـــــاتِ
يُقْبِـلُ النَّاسُ نَحْــوَهُ بِقُلوبٍ          جَــمَـــعَــتْ بَيْنَ نِيَّــةٍ أَشْتَــــاتِ
**********
السياق
كان مقر إقامة الشيخ الخديم (رضي الله عنه) في جربل كعبةً للزوار والوفود وخاصة من قبل العلماء الموريتانيين الصالحين ذوي العلاقات العلمية والروحية المتينة معه، وقد كان من دأبهم – وجلهم شعراء مُفلقون – أن يسجلوا ببراعتهم الشعرية مآثر الشيخ وفضائله وسيرته وأعماله في قصائد فائقة الجمال.
وقد جمع الشيخ عبد الأحد الخليفة الثالث لمؤسس الطريقة المريدية عددا كبيرا من تلك القصائد في ديوان مطبوع، ومنها قصيدة يصف فيها العلامة الشيخ سيدي باب (1860 م – 1924) مسجدَ الشيخ الذي شيَّده في البقعة المباركة حوالي 1916-1918، ومنها هذه الأبيات التي نحن بصدد تحليلها.
التحليل
في هذه القطعة يصف العلامة الشيخ سيدي مسجد الشيخ بأوصاف عدة ترمز إلى وظائفه المختلفة، ومنها كونه ملاذا آمنا لكل عابد يبتغي إقامة الصلوات أو ينوي الاعتكاف وكونه أيضاً ملجأ للجائعين الباحثين عن الطعام.

الاثنين، 19 مايو، 2014

الخطاب التواكلي ... من أين؟!

أشعر بالأسف حين أسمع ذلك الخطاب التواكلي الاستهلاكي الشائع في بعض الأوساط المريدية ومفاده أن عصر السعي والكد وبذل الجهد في ميدان التربية والتزكية قد ولى بعد قيام الشيخ الخديم بجهاده المبارك في خدمة الرسول صلى الله عليه وسلم ونيله ما نال من المواهب والأمداد  والبركات ولم يبق للخلف من مريديه سوي جني ثمار ذلك العمل واستهلاكه؛ وهذا الخطاب يستخدم شعارات مثل "سرجب دفن لب Serigne bi def na lepp  "  و" سرجب لكين آج مو دس Serigne bi legueye na ba noppi agna dess"  مع تأويل هذه العبارات تأويلا يبرر النزعة الاتكالية وهي كلمات حق يراد بها شيء آخر. 

الأحد، 4 مايو، 2014

يا لها من صورة معبرة !


لم أر صورة أوضح تعبيرًا عن حالة الشيخ صالح امباكي من هذه الصورة لما فيها من دلالاتٍ وإيحاءاتٍ عديدة، فالمصحفُ والطفلُ والأوراق المالية رموزٌ تحمل معانيَ تشير الى جوانبَ من شخصية هذا الشيخ العابد الزاهد الحنون.
إن انهماكُ الشيخ في المصحف غارقا في تلاوته وتدبره للكتاب العزيز منصرفا عما وعمن حوله لرمزٌ جليٌّ لإقباله إلى الله وتفانيه في عبادته وقوة ارتباطه بهذا الكتاب ارتباطا تبلْوَر في حياته. فكم من مدارسَ بناها لتدريس القرءان وكم من أفواج من الحفظة خرَّجها وكم من قرى أنشأها.
اما اقتراب الطفل الصغير من الشيخ بهذه الطمأنينة وراحةِ البال وانشغاله باللعب في الصندوق المليء بالعملات والأوراق المالية فترجمةٌ واضحةٌ عن محبته للأطفال وعطفه عليهم. كانت معاملته اللطيفة للأطفال وشفقته عليهم مثاليةً، فكل من باشر الشيخَ رأى كيف كانوا يتصرفون حوله تصرف أحفاد صغار حول جدهم الجنون ولا يقسو عليهم أحدٌ.

الاثنين، 28 أبريل، 2014

ما هي دلالات الاحتفاء بالرئيس السابق عبد الله واد ؟!

في يوم الجمعة الماضي، حظي الرئيسُ السنغالي السابق عبد الله وادْ لدى عودته إلى أرض الوطن باستقبال منقطع النظير من قبل مئات الآلاف من المواطنين (ويقدر أنصاره العدد بالملايين)  بعد سنتين قضاهما في باريس. فقد احتشدت جماهير غفيرة من رجال ونساء وأطفال وشبان وشيوخ، على طول الطريق من المطار إلى مقر الحزب الديموقراطي، وظلت هذه الجماهير منتظرة قدوم واد إلى ما بعد منتصف الليل للاحتفاء  به والإصغاء إلى خطابه الذي كان سيُلقيه في مقر حزبه. وهذا الحدث قد استحوذ على اهتمام الناس على اختلاف مواقفهم كما طغى على جميع قضايا الساعة الأخرى التي كانت تشغل وسائل الإعلام المقروءة منها والمسموعة والمرئية.

السبت، 29 مارس، 2014

حول تعيين معلمي اللغة العربية

في السنوات الأخيرة بدأنا نشعر بمزيد من الجدية في اهتمام الحكومة السنغالية بتعزيز التعليم العربي داخـل النظام التربوي الرسمي من خلال عدة مبادرات وقرارات تهدف إلى توسيع نطاق هذا التعليم وزيادة جودته.
ومن بين تلك القرارات إنشاء مدارس عربية فرنسية حكومية وإدخال التربية الدينية في المدارس الابتدائية ووضع سياسة جديدة تجاه المدارس القرءانية، ومنها إيجاد شهادة ثانوية عربية رسمية مع فتح أبواب جامعة داكار  أمام الحاصلين عليها، بالإضافة إلى تبني مشرع جامعة إسلامية. ومع كل هذه الخطوات الإيجابية تجاه التعليم العربي، قامت الحكومة  هذه السنة على عكس كافة التوقعات بخفض كبير لعدد معلمي اللغة المقبولين في مدارس التكوين.

الاثنين، 17 فبراير، 2014

حرب المفاهيم !

إن المتأمل لما يجري في العالم الإسلامي من المناقشات والخلافات الحادة  قد يدرك أن أغلبها يرجع إلى عدم الاتفاق في تحديد المفاهيم وفي تحقيق مناطها؛ فعلى سبيل المثال، لا يختلف اثنان  في أن الإرهاب مذموم وأنه يجب محاربته، ولكن ليس هناك اتفاقٌ في تكييف مفهوم هذا الإرهاب وبيان مدلوله. وكثيرا ما يقع عملٌ ما من أعمال العنف فتختلف آراء الناس في وصفه بالإرهاب أو عدم وصفه به، كل حسب فهمه لمدلول هذه الكلمة. وهذه الملحوظة تنطبق أيضا على مفاهيم عديدة متداولة بشكل واسع، كالبدعة والشرك والتطرف والاعتدال والغلو ونحوها.

الخميس، 6 فبراير، 2014

إنها تجربةٌ تدعو إلى التفاؤل!

خرجتُ بمزيد من الشعور الإيجابي والتفاؤل بمستقبل الإسلام في بلدنا بعد تجربة عشتُها مع بعض المؤسسات الإسلامية  في إطار سعيها لإيجاد شهادة ثانوية عربية إسلامية رسمية.
فقد أظهرت هذه التجربة  قدرة المسلمين في  السنغال على تجاوز اختلافاتهم الفكرية وانتماءاتهم الطائفية للوصول إلى هدف مشترك.


الجمعة، 31 يناير، 2014

رسالة إلى زوجتي الراحلة "مام سغْنَ امباكي"

زوجتي العزيزة!
رحلتِ عن هذه الدنيا فجأة وخلَّفتِني أنا وأختكِ مومنة وأولادكِ وراءَكِ، فأفزعتْني الرحلةُ وآلمت قلبي فتذكرتُ قولَه تعالى "كل نفس ذائقة الموت" وقوله تعالى " أينما تكونوا يدرككم الموت" وقوله تعالى "وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبةٌ قالوا إنا لله وإنا اليه راجعون " وتمثلتُ بقول الأعرابي لابن عباس رضي الله عنهما:
        خيرٌ من العباس صبرُك بعدَه  *** واللهُ خيرٌ منك للعباس

الأربعاء، 1 يناير، 2014

دور الشباب ومسئولياتهم في ضوء تعاليم الشيخ الخديم (ض)

بمناسبة الاحتفال بذكرى الغيبة البحرية للشيخ أحمد بمب  رضي الله عنه في 18 من شهر صفر 1435هـ الموافق لـ 22 ديسمير2013 نظمت دائرة روض الرياحين محاضرتها السنوية العامة بدار الضيافة بطوبى وذلك بحضور عدد كبير من الضيوف الممثلين للطرق الصوفية والمنظمات الإسلامية في السنغال.
وقد تولى الأخ الباحث شعيب كيبي إلقاء هذه المحاضرة بعنوان "دور الشباب ومسئولياتهم في ضوء تعاليم الشيخ الخديم " كما أدار الجلسة السيد يعقوب بجان برئاسة فضيلة الشيخ مام مور امباكي مرتضى. ويمكنكم تحميل نص المحاضرة من هنا

تأملات رمضانية

من أسرار الصوم وعجائبه أنه يُصفِّي خواطرَ الصائم وترقق مشاعرَه ويدفعه إلى التأمل الذاتي في أغوار حياته، فتتوارد في فؤاده أحوالٌ تسمو ...