الأحد، 17 مارس، 2013

قضية الأطفال أم قضية المدارس القرآنية؟!


أُصيب الشعبُ السنغالي بذهول وحزن عميقين، عقب الحريق الذي شبَّ في منزل بحي "المدينة" بدكار عاصمة السنغال، فأودى بحياة تسع من الاطفال. ومما زاد الخبر فظاعة كون المنزل يأوي تلاميذ صغارا يدرسون كتاب الله ( جعلهم الله ذخرا لوالديهم وألهمنا الصبر والسلوان).
وفور انتشار الخبر الفظيع تسابقت وسائل الإعلام إلى تغطيته كما تنافس الساسة والوزراء إلى مكان الحريق لإظهار تعاطفهم مع الضحايا وبدأت البرامج الخاصة والمناقشات تجري علي قدم وساق كما شرعت أصابع الاتهام تشير إلى جميع الاتجاهات.

الأحد، 10 مارس، 2013

نماذج من مواقف أهل التصوف


في نشرة سابقة قمتُ بإيراد مواقف من الوسطية والاعتدال من كبار السلفية تجاه بعض الصوفية، بهدف لفت أنظار بعض الاخوة الذين يميلون نحو التعميم في أحكامهم ولنفس الغرض أود آتي هنا بمواقف مثالية من كبار الصوفية تجاه غيرهم.
وفي البداية، أود أن أوضح حقيقة لا يلتفت إليها كثير من الناس، وهي أن التصوف منهج لتربية النفس ولتصفية القلب، ولم يكن المتصوفة فرقة مقابلة للفرق العقدية كالأشعرية والماتريدية والمعتزلية أو المذاهب الفقهية كالحنبلية والمالكية والشافعية ولذلك نجد في جميع المذاهب والتيارات تقريبا علماء متصوفين وأنصارا للتصوف ، كما تلفى أيضا فيها علماء ينكرون لأهل التصوف اتجاهم ويرون فيه ابتداعا في الدين أو انحرافا عن جادة الصواب. وعلى هذا المنطلق نوضح بعض مواقف المتصوفة، ليس تجاه فرقة معينة بالذات بل تجاه منكري التصوف بشكل عام.

التعليم العربي في المدارس الفرنسية : قضية على طاولة النقاش !

منذ عدة سنوات، كنتُ أفكر في قضية التعليم العربي في المدرسة الفرنسية العمومية، بعد أن زاولتُه لمدة خمس سنوات كمعلم للغة العربية في المرحل...